لندن و فيينا تشهدان مظاهرات تضامنية مع المظاهرات في المدن الأحوازية

كتبه  السبت, 18 شباط/فبراير 2017 01:26

شهدت كل من العاصمة البريطانية لندن  ـامام السفارة الايرانية ـ و العاصمة النمساوية فيينا ـ امام مقر الطاقة الذرية للامم المتحدة ـ مظاهرات أحوازية حضرها المئات من ابناء الجالية الأحوازية في كلا المدينتين ، تضمنا مع الاحتجاجات التي تشهدها المدن الأحوازية منذ خمسة ايام على التوالي  ، اعتراضا على الاوضاع المعيشية المزرية التي يعاني منها المواطنين الأحوازيين بالاحواز نتيجة للساسات العدوانية التي تمارسها السلطات الايرانية ضدهم.

و حضر هذه المظاهرات المئات من ابناء الجاليتين الاحوازيتين في لندن و فيينا  مساء يوم الجمعة الموافق ل 17.فيراير  مطالبين السلطات الايرانية بالكف عن جرائمها العدوانية ضد الاحوازيين و ايضا مطالبين امم المتحدة بوضع حد لمثل هذه الجرائم و التي تعد من ضمن جرائم الابادة الجماعية التي تنص عليها القوانين الدولية و الانسانية.

و تعاني المدن الأحوازية منذ خمسة ايام على التوالي من انقطاع مياه الشرب و انقطاع التيار الكهربائي و الغاز .

و تعد الاحواز وفقا للاحصائيات الالمانية سادس اغنى اقاليم العالم بالثروات النفطية و الغاز  بالرغم من انها ايضا تتميز بموقع جيوسياسي مهم بالاضافة الى الثروات المائية و الزراعية و لكن يعيش اكثر من 95% من سكانها تحت خط الفقر المدقع.

و شهدت الأحواز اتساع مخيف للتصحر بعد ماقامت السلطات الايرانية ببناء اكثر من 72 سدأ و انحراف مجرى المياه و تجفيف الانهر ماادى الى ان تحتل الأحواز المركز الاول عالميا في قائمة المدن الاكثر تلوثا بالعالم حسب احصئيات منظمة الصحة العلمية و التي كشفت عن نسبة التلوث بالأحواز 372 ميكروغرامأ اي 19 اضعافأ من الحد المسموح به دوليا و هو 20 ميكرغراما لكل متر مكعب.

و ارتفع عدد المصابين بامراض السرطان بشكل مخيف اذ تشير الاحصائيات الى اصابة اكثر من 6000 الاف سنويا بالامراض السرطانية في الأحواز العاصمة  فقط.

و قد كشفت وثائق اخرى عن ولادة اكثر من 80 جنينأ في احدى قرى الأحواز دون رأس (ناقص الخلقة ) بسبب التدمير البيئة و حصلت المنظمة على اعتراف ايراني من وكالة فارس للانباء و هي وكاالة رسمية تشير الى احصائية وفيات الاطفال فقط في المحافظة الشمالية للاحواز الى 12.4 % من مجموع احصائية وفيات الاطفال في ايران و التي تصل الى 17.1 % .

و تعد هذه الجرائم ابادة جماعية ترتكبها السلطات الايرانية بالاحواز وفقأ للقوانين الدوليةو الانسانية.

المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان 

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)