وفاة سجين أحوازي بطريقة مشبوهة

كتبه  الأربعاء, 22 شباط/فبراير 2017 16:25

أكدت مصادر المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان ان المواطن الأحوازي ياسين محاميدي ـ البالغ من العمر 22 عامأ ـ توفي اليوم في السجن بطربقة مشبوهة. و أكدت المصادر أدارة السجون بالأحواز اطلعت ذويها عبر اتصال هاتفي  دون الافصاح عن طريقة وفاته.و قد اختطفت قوات الامن و الاستخبارات الايرانية  السيد ياسين محاميدي في تأريخ 13.11.2016 و نقلته الى جهة مجهولة.

و كان سبب ذلك الاعتقال هو احتجاز باص مع ركابه على يد ياسين محاميدي في مدينة ملاثاني التي تبعد 25 كيلومترا من الأحواز العاصمة في تأريخ 11.11.2016 و الذي انتهى الى تحرير الرهائن بوساطة اقارب ياسين المحاميدي.

و بدأت هذه القضية بعدما اوقفت قوات الامن الايرانية دراجة للسيد ياسين حتى قام بعدذلك صاحب الدراجة بدفع مبلغ 7 مليون ايراني للحصول مرة اخرى على دراجته الا ان باءت محاولته بالفشل بالاضافة الى عدم حصوله على المبلغ الذي سلمه لرجال الامن الايرانيين.

و بعد مضي اكثر من 100 يومأ في السجن توفي السجين الأحوازي ياسين محاميدي بطريقة مشبوهة.

يذكر عن هذه ليست المرة الاولى التي يتوفى في السجون الايرانية بالاحواز السجناء الاحوازيين بهذه الطريقة المشبوهة بل سبق و ان توفي الششاعر و الاديب الأحوازي الراحل ستار ابامختار و المئت الاخري.

المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان 

 

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)