احتجاجات بالأحواز تتزامن مع زيارة الرئيس الايراني روحاني و تطالبه بالرحيل

كتبه  الجمعة, 24 شباط/فبراير 2017 00:24

احتشد المئات من المواطنين الأحوازيين امام ساحة المطار الدولي بالأحواز و ايضأ امام مبنى المحافظية تزامنأ مع زيارة الرئيس الايراني للاحواز برفقة عدد اخر من الوزراء و المؤسسة الامنية طالبت الرئيس و وزراءه بالرحيل بدل الوعود الكاذبة التي لانهاء ازمات البيئية و مياه الشرب و رفع مشكلة انقطاع التيار الكهربائي .

و جاءت هذه الزيارة و التي استغرقت ساعتين فقط !!! لحل مشكلة اللكهرباء و انقطاع التيار الكهربائي التي يعاني منها بشكل مستمر المواطن الأحوازي منذ اكثر من اسبوع.و لكن الرئيس الايراني لم يعد المواطنين الأحوازيين بحل ازمة التدمير البيئي المتعمد التي ترتكبه الحكومة الايرانية بالاحواز بل انه و حسب ماصرح في ساحة مطار الأحواز العاصمة.

و منذ اكثر من اسبوع تشهد المدن الأحوازية انقطاع التيار الكهربائي و انقطاع مياه الشرب و التي تزامنت هذه الازمة مع الذراة الملوثة للهوا و التي غطت سماء المدن الأحوازية نتيحة لسياسة تجفيف الاهوار و الانهر و بناء السدود و تحريف مجرى المياه التي تمارسها السلطات الايرانية منذ 18 عامأ.

و تحاول الحكومات الايرانية بمختلف توجهاتها السياسية  اجلاء ثلثي من عرب الأحواز و استبدالهم بمستوطنين من المدن و المحافظات الايرانية .

و تحتل الأحواز المركز الاول في انتشار امراض الربو و امراض السرطان حسب التقارير الرسمية الايرانية في الوقت الذي تعاني اكثر من 95% بالمئة من العوائل الأحوازية من الفقر المدقع و لتي اصبحت غير قادرة على دفع تكلفة العلاج .

و لم تعلن السلطات الايرانية  حتى هذه اللحظة عن الاحصائية الدقيقة او شبه الدقيقة لعدد الوفيات بسبب التدمير البيئي بالاحواز.

المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان

 

 

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)