المخابرات الايرانية تغتال السياسي الأحوازي احمد مولى النيسي في هولندا

كتبه  الخميس, 04 كانون2/يناير 2018 23:26

اغتالت مساء اليوم الاربعاء الموافق للثامن من فبراير رجال من فيلق القدس الايراني في مدينة دن هاخ الهولندية السياسي الأحوازي البارز السيد احمد مولى النيسي أحد مؤسسين حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بثلاثة رصاصات اطلقت احداهن في رأسه و اثنين في صدره امام منزله.

و استطاع رجل ملثم بحوزته مسدسأ ملبس بكاتم صوت ان يستهدف القيادي الأحوازي البارز السيد احمد مولى النيسي بثلاثة طلقات  ومن ثم الهروب بسيارة كانت تنتظره على جانب اخر في شارع الحادث .

و تم انتقال الشهيد احمد مولى الى احدى المستشفيات و لكنه فارق الحياة متأثرأ بتلك الجروح.

و تتهم التنظيمات الأحوازية و النشطاء السياسيين الأحوازيون السلطات الايرانية وراء هذه الجريمة و هذا ما أكدته الشرطة الهولندية اثناء مقابلة تلفزيونية مع القناة الرسمية الهولندي و التي وجهت اصابع الاتهام الى السلطات الايرانية اذا قالت :نحن لانستبعد ان تكون ايران وراء هذا العمل الارهابي.

السيد أحمد مولى و الذي يبلغ من العمر 52 عامأ هو احد السياسيين الأحوازيين البارزين على الساحة الأحوازية استطاع ان يهرب الى سورية و من ثم الى هولندا باعتباره لاجئأ سياسيأ و استمر بعمله السياسي ايمانأ منه بحق شعب بالعيش بالحرية و الكرامه حتى لحظة استشهاده.

و تحمل المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان السلطات الايرانية المسؤولية الكاملة بارتكابها جريمة اغتيال الناشط و القيادي الأحوازي احمد مولى النيسي .

كما تطالب المنظمة الأحوازية السلطات الهولندية بالتحرك العاجل لكشف عن هوية المجرم و محاسبته قانونيأ و وفقأ للقوانين الدولية

المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)