احجاجات مستمرة لليوم السابع في الأحواز و استنفار أمني ايراني

كتبه  الثلاثاء, 21 شباط/فبراير 2017 22:41

شهدت مدينة الأحواز العاصمة لليوم السابع على توالي احتجاجات شعبية واسعة دعا لها نشطاء في المجال البيئي اعتراضأ على الوضع البيئي الخطير الذي  تشهده المدن الأحوازية و الذي راح ضحيته المئات من المواطنين الأحوازيين و اصابة المئات بالمراض الربو و السرطان.

و طالب المحتجون الأحوازيون المسؤولين الايرانيين و على رأسهم المحافظ العسكري بالاحواز ـ الدكتور غلامرضا شريعتي ـ بالتحرك العاجل لايقاف مشاريع بناء السدود و نقل مياه الانهر من الأحواز الى المحافظات الايرانية او الاستقالة من مناصبهم ذلك من خلال الافتات و الشعارات .

و بالرغم من سليمة الاحجاجات الا ان رئيس قوات الامنية الايرانية بالأحواز حذر المواطنين من اي تجمع اعتراضي سلمي مهددا بالاعقتقال و السجون .

و بأوامر من المحافظ الدكتور شريعتي و بالتنسيق من قائمالمقام و ايضا جهاز الامن و الاستخبارات دخل الأحواز الالاف من العسكريين الايرانيين مدججين بانواع الاسلحة ، تم تقسيمهم على المدن و المناطق التي تشهد فيها الاحتجاجات.

و تقوم السلطات الايرانية بسرقة مياه الانهر و تحريف مجراها من الأحواز الى محافظات يزد  و كرمان و كاشان و اصفهان و قم و رفسنجان مستهدفة بذلك وجود التركيبة الساكانية العربية بالاحواز  حتى اصبحت ايضا السلطات ذاتها  تمنع المزارعين الأحوازيين من الزراعة  على اراضيهم بحجة شح المياه و هو الامر الذي ساعد ايضا باتساع ظاهرة التصحر وارتفاع نسبة البطالة و الجهل و ايضا ارتفاع المصابين بامراض السرطان و الربو.

و شهد هوري الفلاحية و هو الحويزة جفافأ غير مسبوق أدى اضافة الى اتساع ظاهرة التصحر الى تهجير المئات من العوائل الأحوازية التي كانت تقطن  في هوري الفلاحية و الحويزة .

المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان

 

 

 

 

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)