admin1

admin1

تحت عنوان تضامنا مع عوائل المعتقلين و الشهداء في الأحواز و لاسيما مع المنتفضين في المدن الأحوازية شهدت مدينة هامبورغ الالمانية اليوم السبت الموافق 13 من يناير مظاهرة أحوازية شارك فيها العشرات من الأحوازيين بالاضافة الى السوريين و العراقيين نددوا من خلالها بالجرائم و الانتهاكات التي ترتكبها السلطات الايرانية في الأحواز.

و بالرغم من البرد القارس الذي تشهده مدينة هامبورغ منذ ايام حضر  الأحوازيون في هذه المرة ليعبروا عن غضبهم و ادانتهم عن ماتفعله السلطات الايرانية في الأحواز  من جرائم ضد الانسانية  مطالبين الحكومة الالمانية بالضغط  على السلطات الايرانية لوضع حد لمثل هذه الجرائم و محاسبة مرتكبيها وفقأ للقوانين الدولية و الانسانية.

و عبر المتظاهرين في وقفتهم  هذه و التي حضرتها ايضأ  عدد من وسائل الاعلام العربية و الالمانية عن تضامنهم من الشعوب المتفضة في جغرافية ماتسمى بايران اليوم  و حق المتظاهرين في حرية البيان و التعبير عن ارادتهم.

يذكر ان السلطات الايرانية اعتقلت الالاف من المتظاهرين على خلفية مشاركتهم في المظاهرات التي شهدتها البلاد منذ 28 ديسامبر من العام المنصرم.

و راح ضحية هذه المظاهرات اكثر من مئة متظاهر الا ا السلطات الايرانية لم تعلن بعد عن الاعداد الحقيقية للمعتقلين و الضحايا.

و قد نددت منظمات الانسانية حكومية و غير حكومية بالقمع الايراني للمتظاهرين و الاعتقالات العشوائية التي قامت بها تلك السلطات ضد مواطنيها.

المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان 

قام جهاز المخابرات الايراني (الامن الخارجي ) و الذي يقوده الحرس الثوري  يوم الاربعاء الماضي الموافق 10 من يناير بعملية اغتيال يائسة حاول ان يستهدف من خلالها القيادي الأحوازي البارز محمود احمد الأحوازي في محل اقامته في العاضمة البريطانية لندن.

و  استغل رجال من المخابرات الايراني الحديقة الخلفية  لبيت محمود احمد الأحوازي  للدخول الى بيته مساء يوم الاربعاء و لكن باءت عمليتهم الارهابية بالفشل و ذلك بسبب عدم تواجد السيد محمود احمد مع افراد عائلته في بيته في هذا التوقيت.

و أكد السيد محمود احمد انه قام بالاتصال بالامن البريطاني و شرطة مكافحة الارهاب البريطانية و التي حضرت المكان بعد دقائق من الاتصال للتحقيق معه و اخذ البصمات  من  الجانب الخلفي للبيت الذي دخل من خلالها الارهابيون لتفيذ عملهم الاجرامي.

و جاءت هذه العملية الارهابية الايرانية بعد 3 شهور من عملية اغتيال القيادي الأحوازي الشهيد احمد مولى النيسي في مدينة دن هاخ الهولندية.

و تدين المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان الارهاب الايراني و الذي يطارد ابناء الشعوب الغير فارسية و حتى ابناء المعارضة الايرانية في المنفى و التي راح ضحيتها الى الان عدد غير قليل من النشطاء السياسين من الأحوازيين والاكراد و الاذريين و البلوش و الفرس ايضأ.

العمليات الارهابية التي قامت بها المخابرات الايرانية و التي استهدفت عدد من النشطاء في دول الجوار كالعراق و تركيا و ..و ايضا في اوروبا و كندا و امريكا لم تواجه ردأ من جانب تلك الدول و ذلك لاسباب قد تتعلق بالمصالح السياسية و الاقتصادية بين تلك الدول من جهة و بين ايران من جهة اخرى ، هذا في الوقت الذي تنص القوانين الدولية على مكافحة الارهارب بكافة اشكالة  لاسيما انها تضمن حرية التعبير و حق تقرير المصير للشعوب التي تعاني من الاضطهاد و الاحتلال.

و تطالب المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان كافة دول العالم بحماية النشطاء الأحوازيين وغيرهم من النشطاء السياسيين من ابناء القوميات الاخرى في جغرافية ايران و اتخاذ موقف حاسم تجاه الاعمال الارهابية و انتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها السلطات الايرانية ضد الشعوب المتواجد في جغرافية ماتسمى باريان اليوم .

المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان

General Aufruf zur Teilnahme an der Solidaritätskundgebung mit dem Volksaufstand in Iran zum stoppen der kriminellen 

Handlungen des iranischen Regimes gegen die Zivilbevölkerung

Wann: Sonnabend den 13.1.2018 von 13 bis 15:00 

Uhr in Hamburg

Aus felsenfester Überzeugung unterstützen  wir das Ahwasische Volk und andere unterdrückten Völker in Iran in ihrer Bestrebung 

zur Beendigung

der schlimmsten und eklatantesten Verstöße gegen die Menschenrechte und die tagtäglichen kriminellen Taten des iranischen Regimes 

auch gegen die eigene Zivilbevölkerung.

Als Solidarität mit dem am 28. Dezember 2017 begonnene Volksaufstand in Iran gegen das seit fast 40 Jahren herrschende diktatorische Regime der Mullas  und seiner grausamen Foltermethoden gegen oppositionelle und Menschenrecht- Aktivisten.

Die Ahwasische Organisationen für Menschenrechte in Deutschland ruft alle Freunde und Unterstützer zur Teilnahme an der o. g Solidaritätskundgebung in Hamburg.

Mehr  Informationen in arabischer,balouscher  und asarischer Sprache können unter der Telefonnummer: 017660445998 (Malek Gibischat Al Kaabi) erteilt werden.

Ahwazischer Verein für Menschenrechte e.V.

اتسعت حملة الاعتقالات التي تشنها القوات الامنية و الاستخبارات الايرانية التبعتا للحرس الثوري الايراني  في المدن الايرانية منذ 28 ديسمبر بعدماشهدت البلاد احتجاجات شعبية ضد الديكتاتورية الحاكمة و الظلم و قمع الحريات و حرية التعبير التي تشهدها البلاد منذ اربعة عقود حسب ما اعلن عنها المتظاهرون.

و لم تستثني هذه الاعتقالات المواطنين الأحوازيين الذين عبروا عن رأيهم فيما يحصل في الأحواز و تضامنهم مع المحتجين في المدن و المحافظات الايرانية.

و شملت هذه الاعتقالات اكثر من 3000 معتقلا و العشرات من الضحايا، الا ان السلطات الايرانية لم تعلن بعد عن اية احصائية دقيقة حول  العدد الحقيقي للمعتقلين و السجناء.

و في السياق نفسه قامت هذه القوات باعتقال المواطن الأحوازي نادر جميل زاده (العساكرة)  من اهالي مدينة الفلاحية في يوم الاربعاء الموافق ل 03.01.2018  و نقلته الى جهة غير معلومة .

و لم تعلن بعد السلطات الايرانية عن مكان اعتقال السيد نادر و المعتقلين الاخرين .

المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان

نقلت مصادر أحوازية مؤثقة انباءً عن حملة اعتقالات عشوائية شنتها قوات الامن و الاستخبارات الايرانية اعتقلت خلالها العشرات من المواطنين الأحوازيين و المئات من المدن الايرانية  على خلفية المشاركة في المظاهرات الشعبية التي تشهدها اغلب المدن و المحافظات في ايران.

و تشير التقارير الواردة ان عدد الاعتقالات ارتفع الى اكثر من 3 الاف معتقل و لكن السلطات الايرانية اعلنت عن اعتقال 1000 مواطن فقط .

و في الوقت الذي تحث القوانين الدولية دول الاعضاء و الموقعة عليها على احترام و تطبيق تلك القوانين و التي تكفل حق التظاهر و حرية التعبير الا ان السلطات الايرانية لم تحترم بعد هذه القوانين و هو الامر الذي يعد انتهاكأ صارخا لتلك للقوانين و الاعراف الدولية.

و حصلت المنظمة الأحوازية لحقوق الأنسان على بعض من السماء المعتقلين 

مدينة الأحواز :

ماجد مجدم 23 عامأ 

حسن حيدري 

عبدالزهرا حيدري 

هاشم حيدري 

رسول البتراني 

كريم الساري 

قاسم البوغبيش 

سعيد البوغبيش 

عبدالمجيد دمني 17 عامأ

 

 معتقلين مدينة الحويزة :

 

مصطفي سلامات 

هادي سلامات 

 و تشير الاخبار ان قوات الامن و الاستخبارات الايرانية قامت باعتقال اكثر من 200 مواطنأ في مدينة تستر  على خلفية المشاركة في الاحتجاجات و نقلتهم الى مكان غير معلوم و منهم :

محمود دل شب  

مجيد شيخ مراد

رضا منجزي

ناصر حمزه و

.

.

.

 

 

و تطالب المنظمة الأحوازية لحقوق الانسان المنظمات الدولية الرسمية و غير الرسمية بالتحرك العاجل و تشكيل لجنة اممية لكشف حقائق السجون الرسمية و المعلن عنها و السجون السرية و طريقة التحقيق و المحاكمات التي تقوم بها السلطات الايرانية لماحسبة المعتقلين .

المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان

 

50 dead and 3,000 detained in Iranian protests, and international organisations condemned

 

6th January 2018

Mass protests erupted against the Iranian authorities in many Iranian cities considered a "day of anger" against the rule of the jurist in the country, where protesters denounced the policy of the authorities to kill demonstrators, while human rights organisations claimed the death of 50 people, and the arrest of about 3 thousand people, while the authorities officially admitted the killing of 24 protesters. 

According to reliable sources, "the Iranian authorities transferred most of the detainees to the secret detentions that belong to the Iranian intelligence services to put the detainees under physical and psychological torture to take confessions of other persons participated in peaceful protests in the country, which this policy is prohibited by international laws and humanitarian.  

Protests in Iran

In Ahwaz, since December 3, after the invasion of the village of Jalizi by the Iranian forces and the arrest of 40 women and the confiscation of agricultural land for Arab citizens; and in the rest of Iran since 28 December 2017, there has been a wave of demonstrations across the country expressing anger over poverty, high unemployment, corruption and inequality; demands for the release of political prisoners and the outright rejection of the ruling political system. Some demonstrators have described the regime as a "religious dictatorship" aimed at fighting the human dogma of life in Iran.

These protests started firstly in Ahwaz on 3rd December then in whole Iran which started in Mashhad (Iran’s second largest city) on 28th December and has spread now to about 74 cities across the country. So far, at least 50 people, including two teenagers and one pregnant woman, have been killed.    

In addition, there was a heavy police presence in the streets of Iranian cities including Ahwazi cities to suppress peaceful demonstrators who urged for freedom and rights.

Death penalty for dissent

The head of the Islamic Revolutionary Tribunal of Tehran, claiming that the recent popular protests in Iran are "turbulent," threatened protesters with executions. Musa Ghazanfarabadi, in an interview with Raja News, said: "Those who are arrested on the third day after the riots their sentences will be heavy because, the Interior Ministry has declared that the gatherings are illegal’’.

International condemnation

Several Western nations have called on Iran to respect freedom of expression and the right to peaceful protest, while UN Secretary-General Antonio Gutierrez on Wednesday 3rd January 2018 expressed regret for the loss of life in Iran, which is witnessing protests against power and economic difficulties and intermittent violence that killed 50 people. 

British Foreign Secretary Boris Johnson called for freedom of expression and the right to peaceful demonstration after protests in Iran continued for several days. The Minister said "the UK is watching the events in Iran carefully’’.  He expressed regret over the killing of demonstrators in Iran and called on Iranian officials to respect international human rights obligations.

German Foreign Minister Sigmar Gabriel expressed his concern about the killing of demonstrators and called on Iran to respect the rights of the people to demonstrate. The European Union urged the Iranian government to ensure the right to peaceful demonstrations and non-violence to disperse demonstrators on Iranian streets.

Washington has imposed new sanctions on Iran and called for an emergency meeting by the Security Council. For example, the USA has imposed sanctions on five Iranian companies accused of participating in Iran's ballistic missile program in a move linked to the protests. US Ambassador to the United Nations Nicky Haley warned before the meeting that the protests in Iran could turn into a conflict similar to what happened in Syria.

Donald Trump, the US president has repeatedly expressed his support for the protest movement in Iran, saying "all respect for the protestors in trying to get rid of its corrupt government."

On the other hand, Amnesty International urged Iran to release all detainees held in the protests. The organisation confirmed that at least 1,000 people had been arrested in the protests and were threatened with torture to extract confessions in security cells and riot police in Iran.

According to Amnesty International's report, video footage and eyewitnesses appeared on social media outlets and mainstream media, showing riot police and other security forces firing on demonstrators in Iran. The protesters were beaten with batons and Iranian security forces used tear gas to disperse the crowd. Therefore, more than 1,000 people were arrested and detained in notorious prisons for torture, and many detainees were denied access to their families and lawyers.

Therefore, the Ahwazi Human Rights organisation called for the need to protect all detainees from torture and other ill-treatments. The organisation urged Iran to release all detainees, including Ahwazi detainees who arrested in several cities of Ahwaz. 

"Iran is a state party to the International Covenant on Civil and Political Rights - which means that the Iranian authorities must uphold the right to freedom of peaceful assembly and freedom of expression. Therefore, Iran should release all detainees detained in protests from Iranian and Ahwazi prisons."

By: Kamil Alboshoka

@KAlboshoka