حزيران/يونيو 26, 2022

الأحوازيون يحيون ذكرى يوم الشهيد و يتضامنون مع ضحايا مدينة عبادان في برلين

شهدت العاصمة الالمانية برلين وقفة احتجاجية احوازية لاحياء يوم الشهيد الأحوازي و التضامن مع ضحايا مدينة عبادان يوم امس السبت امام وزارة الخارجية الالمانية في العاصمة المانيا الفدرالية برلين.

و ندد المتظاهرون بجريمة الاعدام التي ارتكبها النظام البهلوي ضد القادة الاحوازيين الثلاثة و هم:

ـ محيي الدين ال ناصر ـ عيسى المذخور الكعبي و دهراب شميل الكعبي في فجر يوم 13 يونيو لعام 1964 الذين تم اعدامهم رميأ بالرصاص في معسكر 92 زرهي الواقع في الأحواز العاصمة، سيما الاهمال الحكومي في حادثة انهيار مبنى متروبل في عبادان الذي أدى الى قتل اكثر من 50 مواطنأ قضوا اكثر من 7 ايام تحت انقاض المبنى دون اي اهتمام حكومي جاد من قبل الحكومة الايرانية لانقاذهم.

و حضر هذه المظاهرة التي نظمتها: "المنظمة الأحوازية لحقوق الانسان و جبهة الأحواز الديمقراطية (جاد) و حركة النضال العربي لتحرير الأحواز"ـ العشرات من الأحوازيين قادمين من مدن و مقاطعات المانية اخرى لتأدية واجبهم الوطني و الانساني تجاه شعبهم و تضحياته الجسام.

و ندد المتظاهرون بالسياسات العدوانية التي تنتهجها السلطات الايرانية منذ اكثر من تسعة عقود ضد الأحوازيين ارضأ و شعبأ مطالبين اللجنة الالمانية المعنية بملف حقوق الانسان في ايران لبذل المزيد من الجهد لوقف مثل هذه الجرائم و التي ترقى الى جرائم ضد الانسانية و جرائم ابادة الجماعية وفقأ للقوانين و الاعراف الدولية بمافي ذلك اتفاقية جنيف الرابعة.

و بدأت هذه المظاهرة عند الساعة 12:00 لغاية الساعة 16:00 امام وزارة الخارجية الالمانية توجت بلكمة لممثل الجالية الاحوازية في المانيا السيد عبادالباري الكعبي (ابوبشار)و الذي اشاد فيها بتضحيات شعبنا امام عنجهية الانظمة الايرانية منذ سلطة البهلويين وصولا لنظام الايراني الحالي حتى تلاها بيان التنظيمات و المنظمة( المذكورة اعلاه) لهذه الوقفة الانسانية و التي  اشاد بنضال و الحراك الشعبي الرافض للسياسات العدوانية و القمع و الاضطهاد و التطهير العرقي التي تمارسه ايران ضد الأحوازيين.

و بعد ذلك كانت الكلمة لممثلين عن الجاليتين الفلسطينية و السورية باللغتين الالمانية و العربية حيث طالبوا فيها دول الاتحاد الاوروبي بقطع العلاقات مع النظام الايراني الذي يصنف دوليأ بنظام داعم للارهاب و لايحترم حتى مبادئ حقوق الانسان بل ارتكب جرائم ضد الانسانية في سورية و العراق و لبنان و فلسطين(غزة)و اليمن راح ضحيتها مئات الالاف من الابرياء و الاطفال.

و في الختام قدم المنظمون شكرهم الخاص لكل من ساند و حضر هذه الوقفة من الاشقاءالعرب و الاصدقاء و هكذا شكر خاص للحكومة الالمانية و الشرطة الالمانية على جهودهم لحماية المتظاهرين.

قيم الموضوع
(1 تصويت)
آخر تعديل في الأحد, 12 حزيران/يونيو 2022 13:33