تموز/يوليو 12, 2024

خطر اصدار حكم الإعدام و تنفيذه يهدد حياة المواطن الأحوازي ـــ السويدي حبيب فرج الله كعب

بث التلفزيون الرسمي الايراني اليوم مقطع فيديو مسجل يبين فيه مسرحية حقوق السجناء من خلال مثول السجين السياسي الأحوازي السيد حبيب فرج الله كعب الذي تم اختطافه في اكتوبر عام 2020 بعد وصوله الى الاراضي التركية عبر موطنه مملكة السويد،حيث كان جالسأ في هذا المقطع امام شخص يدعي انه احد القضاة الايرانيين في شعبة رقم 26 احدى شعب محكمة الثورة في طهران العاصمة.
و يتضح في هذا الفيديو شدة المأساة و التعذيب الجسدي و النفسي الذي يمر به حبيب اسيود في الزنزانات الانفرادية التابعة للاستخبارات الايرانية .
و أكد التلفزيون الايراني ان شعبة رقم 26 من محكمة الثورة ـــــ احدى مؤسسات الحرس الثوري في ايران ـــــــ قامت باحالة
ملفه الى محكمة الثورة في الأحواز العاصمة موجهة له عدد من التهم المفبركة حيث اتهمته بالضلوع وراء عملية المنصة التي استهدفت العرض العسكري في الأحواز من قبل اربعة مسلحين ثلاثة منهم عرب احوازيين و رابعهم من القومية البلوشية في الثاني و العشرين من سبتمبر لعام 2018 و التي نفت التنظيمات السياسية الأحوازية ضلوعها وراء هذه العملية التي استهدفت اكبر مؤسسة ارهابية في ايران و الشرق و الاوسط.
و يتضح للمنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان من خلال هذه المسرحية و التي يتضح فيها مدى الوضع المأساوي و السيئ الذي يعيشه السجين السياسي الأحوازي حبيب فرج الله كعب ان السلطات الايرانية وضعت حبيب اسيود تحت التعذيب الجسدي و النفسي بغية سحب الاعتراف على اعمال لم يرتكبها و الاعتراف على اشخاص اخرين بالضلوع ورائها الامر الذي يعد منافيأ للقوانين الانسانية و الدولية.
و تؤكد المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان ان ماتقوم به الاستخبارات الايرانية ضد السجين السياسي المختطف حبيب فرج الله كعب و اظهاره كرها في مثل هذه المسرحيات على شاشات التلفاز الرسمية الايرانية و هي تابعة ايضا للحرس الثوري الايراني دليل قاطع على انتهاكات ايران لحقوق الإنسان و السجناء .
و تطالب المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان مملكة السويد عبر سفارتها في العاصمة الايرانية طهران للتحرك العاجل لانقاذ حياة مواطنها السيد حبيب فرج الله كعب من السجون الايرانية قبل اصدار و تنفيذ حكم الإعدام ضده من قبل مؤسسات الاستخبارات و الحرس الثوري الايراني.

قيم الموضوع
(1 تصويت)
آخر تعديل في الثلاثاء, 23 تشرين2/نوفمبر 2021 18:44