تموز/يوليو 12, 2024

بيان الختامي لمظاهرة برلين في ذكرى الثامن و التعسين على الاحتلال الايراني للأحواز

الكلمة الختامية لمظاهرة ابناء الاحواز في المانيا بمناسبة الذكرى الثامنة والتسعين لاحتلال الكيان الايراني لدولة الأحواز

 ايها الشعب العربي الاحوازي المقاوم لاحتلال و ارهاب الكيان الغاصب الايراني

  يا ابناء الشعوب غير الفارسية المضطهدة و المحتلة من قبل هذا الكيان

 

ايها الاحرار  في العالم

 

يكمل هذه الايام عدوان الكيان الإيراني العسكري واحتلاله الغاشم لدولة الأحواز العربية عامه الثامن و التسعين حيث به احتل الفرس دولتنا المستقلة في العشرين من نيسان1925، وذلك حين انتهك الكيان الايراني الغاصب كل القوانين و الاعراف الدولية و مارس ابشع انواع السياسات المحظورة دوليا و منها سياسة التطهير العرقي لتغيير ومحو شعب بأكمله، مستغلأ الظروف و المتغيرات الدولية والاقليمية بعد الحرب العالمية الاولى و ما بعد ذلك و التحالفات السياسية و العسكرية ليضم الاحواز بعيدا عن ارادة شعبها عسكرياً الى اراضي الدولة الايرانية المعتدية . تم هذا الاحتلال بقوة السلاح من قبل الدولة الايرانية  و استمر بقوة القمع و الارهاب و الذي مورس ضد المواطنين العزل اصحاب الارض الاصليين بكل  الوسائل الوحشية وفرض الأمر الواقع الايراني في دولة الاحواز المحتلة.

 هذه السياسات و الانتهاكات الصارخة للقانون الانساني و الدولي و الإعلان العالمي لحقوق الانسان تم رفضها ومقاومتها من قبل الشعب الاحوازي منذ الشعرين من نيسان 1925، وفيها قدم الاحوازيون قوافل من الشهداء و الاسرى في سبيل استرجاع دولتهم وكرامتهم و حقوقهم الانسانية و الوطنية  لكي يعيشوا كما كانوا فوق ارضهم بسلام امنين. 

ايها الاحرار

 

ان كفاحنا المشروع الذي شهد مراحل و محطات تاريخية مهمة عبر العقود الماضية يمر في الوقت الراهن بمرحلة حساسة و دقيقة على كل الاصعدة بسبب مشروع ايران التوسعي الارهابي المليشياوي المزعزع للأمن و السلم الاقليمي و مشروعه النووي المهدد للأمن و السلم الدوليين، و مشاركته المباشرة بحرب في القارة الأوروبية لصالح روسيا ضد الدولة الاوكرانية،مما يجعلنا ان نرص صفوفنا ونوحد كلمتنا حول اهدافنا الوطنية و حق شعبنا في تقرير مصيره وفقأ للمعايير و المعاهدات الدولية لتحرير الاحواز و استعادة حرية شعبنا و التأهب و الاستعداد و مشاركة الشعوب غير الفارسية و المجتمع الدولي في اسقاط هذا النظام الارهابي الذي بات على وشك الانهيار كي نتمكن من اجتياز هذه العقبة في المرحلة الراهنة التي تعيق تحقيق كافة اهدافنا الوطنية و على راسها تحرير الاحواز.

 

الى الحكومة الألمانية

 

 اولا : اننا ابناء الاحوازالمواطنين و المقيمين في المانيا من اصول أحوازية نطالب الحكومة و البرلمان الالماني بموقف انساني و المزيد من الضغط على النظام الايراني اكثر من ذي قبل وادانة جرائمه في الاحواز المحتلة و ايقاف سياسة التطهير العرقي و الاعدامات السياسية و الاعتقالات العشوائية و السماح للشعب العربي الاحوازي ان يعبر عن مطالبه الانسانية و الوطنية المشروعة بكل حرية وبالطرق السلمية و ان يقرر مصيره بنفسه وفقا للشرعية الدولية و الاعلان العالمي لحقوق الانسان.

 ثانيا: اننا نؤكد من جديد ان احتلال الكيان الايراني الغاصب للأحواز غير مشروع و انه يخالف كافة القوانين والاعراف الدولية، و ندعو الحكومة الالمانية و المجتمع الدولي على العمل الجاد لالزام ايران بوقف كافة سياساتها و انتهاكاتها الصارخة لحقوق الانسان و القوانين الدولية بمافيها واجباتها تجاه ارض الأحواز المحتلة و التي عنونت بواجبات دولة الاحتلال تجاه الشعوب المحتلة في القوانين الدولية.

 ثالثا: اننا في الوقت الذي نثمن كل المواقف التي اتخذتها الحكومة الالمانية لدعم ثورة الشعوب في عموم جغرافية ما تسمى بايران السياسية خلال الاشهر الماضية،نطالب الحكومة الالمانية بطرد السفير الايراني و اغلاق السفارة الايرانية التي تعمل كوكر لتجسس على المانيا و تشكل خطرا دائما على ارواح المعارضين للدولة الايرانية المحتلة لأراضينا.

 رابعا: اننا ندين بشدة ما تقوم به ايران من اعتقال لمواطنين المان كي تستخدمهم رهائنأ للمقايضة و الضغط على الحكومة الالمانية لمنعها من الوقوف الى جانب المتظاهرين السلميين في عموم جغرافية بايران السياسية و نعتبر ذلك مخالفا لكل القوانين الدولية حيث يوكد وحشية و مدى اجرام الارهابي التي تنتهجه السلطات الايرانية في داخل ايران و خارجها.

 خامساً: نطالب الحكومة الألمانية و من خلالها المجتمع الدولي ان تدين ما يقوم به النظام الايراني من ملاحقة و اغتيال للنشطاء السياسين الاحوازيين وغيرهم من ابناء الشعوب الرافضة للاحتلال في دول الاتحاد الأوروبي والعالم بأسره بواسطة خلاياها الارهابية.

 

و في الختام نحن ابناء الاحواز العربية المحتلة المتواجدين في المانيا نعاهد شعبنا ان نكون الصوت الذي يصل بتضحياتهم لكل المنابر الدولية و نفضح جرائم هذا الكيان الغاصب لدولتنا و سياساته الارهابية و نسير على طريق الشهداء و الاسرى مخلصين لأهدافهم الانسانية و الوطنية المشروعة النبيلة.

 

 عشتم و عاشت الاحواز حرة بسواعد أبنائها المخلصين

 

اللجنة الاحوازية لتنسيق المظاهرات الوطنية الاحوازية في المانيا

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل في السبت, 29 نيسان/أبريل 2023 14:46