أيار 25, 2024

تنفيذ الحكم بالحبس لمدة 5 اعوام على الباحث و المؤرخ الأحوازي حسين فرج الله كعب

نفذت محكمة الثورة في الأحواز ـ احدى مؤسسات الحرس الثوري ـ الحكم بالسجن لمدة خمسة اعوام على الباحث و المؤرخ الأحوازي حسين فرج الله كعب بسبب نشاطه المدني و الثقافي و نقلته الى احد السجون في مدينة الأحواز العاصمة.

و جاء هذا القرار تنفيذأ للحكم الصادر عليه في عام 2019 بالحبس لمدة 5 سنوات مع قيد التنفيذ حيث اعتبرت السلطات الامنية الايرانية ان مايقوم به المواطن حسين فرج الله كعب من نشاط و فعاليات مدنية و ثقافية حراكأ يهدد امنها القومي.

و قد تم اعتقال حسين فرج الله كعب في 28 يونيو لعام 2019 برفقة سبعة اخرون من زملائه في مؤسسة "حراك الهوية" و هم : ناصر شايع مزرعة، وتوفيق فلاحيه، وفايز زهروني، وحسين استعداد (سعيداوي)، وسعيد فاخرنسب، وهادي جلالي، وموسى خالدي، بتهمة "التصرف ضد أمن البلاد"، و حكم عليهم بالسجن لعام واحد و"5 سنوات مع وقف التنفيذ"، و"سنتين منع من مغادرة البلاد حتى افرج عنه في 14.11.2019 بوثيقة مالية باهضة.

المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان - تم اعتقال الكاتب والباحث الأحوازي حسين فرج الله الكعبي (alahwaz-hro.com)

مؤسسة الحراك من اجل الهوية و التي عرفت بمساعدتها للمواطنين المتضررين من السيول المصطنعة التي شهدتها المدن الأحوازية في عام 2018 بعدمافتحت السلطات الايرانية سدود المياه على المدن العربية الأحوازية دون المستوطنات الفارسية بغية تهجيرهم من الأحواز و استبدالهم بمستوطنين فرس اخرون حيث كانت عزيمة الأحوازيون ردأ قاسيأ على المخطط السياسي الايراني الذي كان و مازال يستهدف التركيبة السكانية العربية في الأحواز.

و استمر المؤرخ و الباحث الأحوازي حسين فرج الله كعب بعد الافراج عنه في عام 2019 حتى قبل اعتقاله الاخير بنشاطه المدني و الثقافي بتعريف تأريخ المدن و القرى الأحوازية وتراثها و تقاليدها و هويتها و الذي تعتبره ايران الساعية لطمس هذه الهوية ان نشاطه يهدد امنها القومي (الفارسي).

و قد صدرت هذه الاحكام على نشطاء مؤسسة حراك الهوية في محاكم غير علنية و غير عادلة و غير مستقلة تديرها رجال الامن و الحرس الثوري الايراني و التي فرضت دول الاتحاد الاوروبي على الكثير من القضاة في هذه المحاكم عقوبات حيث يتم اعتقالهم و محاكمتهم اذا ماسافروا لأي دولة من الدول الاوروبية بناءأ على مشاركتهم في انتهاك حقوق الانسان في ايران من خلال اصدار احكام الاعدام و احكام بالسجن لسنوات عديدة على النشطاء و السياسيين في البلاد.

و تعتبر المنظمة الأحوازية لحقوق الانسان ان اعتقال المواطن و الاستاذ حسين فرج الله كعب جريمة تضاف على جرائم و ارهاب النظام الايراني الذي ينتهك المعايير و القوانين الدولية و الانسانية منذ مايقارب القرن بعد هيمنته و سيطرته العسكرية في الأحواز.

و تطالب المنظمة الأحوازية لحقوق الانسان المنظمات الأنسانية الحكومية و غير الحكومية بالضغط على النظام الايراني و حثه على احترام القوانين الدولية و الانسانيةو اطلاق سراح كافة المعتقلين الأحوازيين منهم النشطاء في المجالات الثقافية و المدنية و السياسية.

 

قيم الموضوع
(1 تصويت)
آخر تعديل في الإثنين, 06 أيار 2024 08:48