حزيران/يونيو 22, 2024

منظمة العفو الدولية:عالميًا: ارتفاع عدد عمليات الإعدام إلى أعلى مستوى في ما يقرب من عقد

  • ارتفاع أعداد عمليات الإعدام في إيران يؤدي إلى أعلى عدد من عمليات الإعدام منذ عام 2015
  • تعثر التقدم في الولايات المتحدة الأمريكية مع ارتفاع عدد عمليات الإعدام
  • تواصل الصين إعدام الآلاف، في حين تهدد الشعب بأن الجريمة ستؤدي إلى توقيع عقوبة الإعدام
  • يُظهر أقل عدد مسجل من البلدان المنفذة للإعدام التقدم

قالت منظمة العفو الدولية اليوم إن عمليات الإعدام ارتفعت إلى أعلى رقم لها منذ ما يقرب من عقد من الزمن في عام 2023، مع ارتفاع حاد في جميع أنحاء الشرق الأوسط؛ جاء ذلك في إطار إصدار تقرير المنظمة السنوي حول الاستخدام العالمي لعقوبة الإعدام

تم تنفيذ ما مجموعه 1153 عملية إعدام في عام 2023، وهو ما لا يشمل الآلاف التي يُعتقد أنها نُفذت في الصين، مما يمثل زيادة بأكثر من 30% عن عام 2022. وقد كان ذلك أعلى رقم سجلته منظمة العفو الدولية منذ عام 2015، عندما عُلم بإعدام 1634 شخصًا. وعلى الرغم من هذه الزيادة، فإن عدد البلدان التي نفذت عمليات إعدام قد وصل إلى أدنى رقم مسجل لدى منظمة العفو الدولية.

قالت أنياس كالامار، الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية:”يرجع الارتفاع الكبير في عمليات الإعدام المسجلة إلى إيران في المقام الأول. لقد أظهرت السلطات الإيرانية استخفافًا تامًا بالحياة البشرية، وكثفت عمليات الإعدام على خلفية جرائم تتعلق بالمخدرات، مما يسلط الضوء بشكل أكبر على الأثر التمييزي لعقوبة الإعدام على الأشخاص الأشد تهميشًا وفقرًا في إيران.

“على الرغم من النكسات التي شهدناها هذا العام، لا سيما في الشرق الأوسط، فإن البلدان التي لا تزال تنفذ عمليات الإعدام أصبحت معزولة بشكل متزايد. إن نضالنا ضد هذه العقوبة البغيضة يتكلل بالنجاح. وسنواصل العمل حتى نضع حدًا لعقوبة الإعدام”.

وكانت البلدان الخمسة التي شهدت أكبر عدد من عمليات الإعدام في عام 2023 هي إيران والسعودية والصومال والصين والولايات المتحدة الأمريكية. ونفذت إيران وحدها 74% من جميع عمليات الإعدام المسجلة، بينما نفذّت السعودية 15% منها. ونفذت الصومال والولايات المتحدة الأمريكية عددًا متزايدًا من عمليات الإعدام في عام 2023.

وشهد عدد أحكام الإعدام الصادرة عالميًا زيادة بنسبة 20% في عام 2023، ليصل العدد الإجمالي إلى 2428.

 

إن نضالنا ضد هذه العقوبة البغيضة يتكلل بالنجاح. وسنواصل العمل حتى نضع حدًا لعقوبة الإعدام

أنياس كالامار، الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية

ارتفاع عدد عمليات الإعدام في إيران

في إيران، كثّفت السلطات استخدامها لعقوبة الإعدام لبث الخوف في نفوس السكان، وتشديد قبضتها على السلطة، ونفذت عمليات إعدام في جميع أنحاء البلاد. فقد أُعدم ما لا يقل عن 853 شخصًا، وهو ما يمثل ارتفاعًا بنسبة 48% من 576 في عام 2022. وأثرت عمليات الإعدام بشكل غير متناسب على الأقلية العرقية البلوشية في إيران والتي استأثرت بنسبة 20% من عمليات الإعدام المسجلة على الرغم من أنها تشكل حوالي 5% من سكان إيران. وأُعدم ما لا يقل عن 24 امرأة، وما لا يقل عن خمسة أشخاص ممن كانوا أطفالًا وقت وقوع الجريمة.

ومن بين عمليات الإعدام المسجلة في إيران، تم تنفيذ ما لا يقل عن 545 بشكل غير قانوني على خلفية أفعال لا ينبغي أن تؤدي إلى عقوبة الإعدام بموجب القانون الدولي، بما في ذلك الجرائم المتعلقة بالمخدرات والسطو والتجسس. وتصاعدت معدلات الإعدام على خلفية جرائم تتعلق بالمخدرات وشكلت 56% من عمليات الإعدام المسجلة في عام 2023، بزيادة قدرها 89% عن 255 عملية إعدام مسجلة في عام 2022.

 

A protest in front of a grand building, people are holding placards saying 'stop executions in Iran'.
أفراد الشتات الإيرانيون والنشطاء تجمعوا أمام وزارة الخارجية الاتحادية الألمانية في برلين خلال تظاهرة “متحدون ضد عمليات الإعدام في إيران”، في 27 يناير/كانون الثاني 2024.

عمليات الإعدام على المستوى العالمي

سجلت منظمة العفو الدولية 1153 عملية إعدام في 16 بلدًا في عام 2023، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 31% مقارنة بعمليات الإعدام المسجلة في عام 2022، وعددها 883. ويمثل هذا الرقم أكبر عدد من عمليات الإعدام التي سجلتها منظمة العفو الدولية منذ ما يقرب من عقد من الزمن (منذ عام 2015، عندما تم تسجيل 1,634 عملية إعدام).

وظلت الصين تتصدر بلدان العالم من حيث عدد عمليات الإعدام، ولو أن المدى الحقيقي لاستخدام عقوبة الإعدام فيها لا يزال مجهولًا، لأن هذه المعلومات لا تزال تُصنَّف ضمن أسرار الدولة.   ولا يشمل الرقم العالمي الذي سجلته منظمة العفو الدولية آلاف عمليات الإعدام المعتقد أنها نُفِّذت في الصين، ولا تلك التي نفذت في فيتنام وكوريا الشمالية، حيث تعتقد منظمة العفو الدولية أن عقوبة الإعدام استُخدمت على نطاق واسع.

جرت معظم عمليات الإعدام المعروفة في الصين (الآلاف)، وإيران (853، على الأقل)، والسعودية (172)، والصومال (38، على الأقل)، والولايات المتحدة الأمريكية (24).

من المعروف أنه تم إعدام النساء في أربعة بلدان: الصين (+)، وإيران (24)، والسعودية (6) وسنغافورة (1).

ورصدت منظمة العفو الدولية عمليات إعدام في 16 بلدًا، مقارنة بـ 20 بلدًا في عام 2022.

انتهاك القانون الدولي

سُجِّلت 508 عمليات إعدام على خلفية جرائم متعلقة بالمخدرات: 481 في إيران؛ 1 في الكويت، 19 في السعودية؛ 5 في سنغافورة؛ وفي الصين (+*). العدد الإجمالي 508 يشكل 44٪ من الإجمالي العالمي.

وسُجِّل ما لا يقل عن 8 عمليات إعدام علنية في أفغانستان (1+) وإيران (7).

وفي إيران، أُعدم ما لا يقل عن خمسة أشخاص على خلفية جرائم وقعت عندما كانوا دون سن الـ 18.

ولم يتم تسجيل أي عمليات إعدام في بيلاروسيا وجنوب السودان وميانمار واليابان، وجميعها بلدان نفذت عمليات إعدام في عام 2022 (20 بلدًا بالمجموع).

واستُخدمت الأساليب التالية في تنفيذ عقوبة الإعدام في عام 2023: قطع الرأس، والشنق، والحقن المميت، والرمي بالرصاص.

أحكام الإعدام على المستوى العالمي

صدر ما لا يقل عن 2,428حكمًا جديدًا بالإعدام في  52بلدًا خلال عام 2023، مقارنة بما لا يقل عن 2,016 في 52 بلدًا خلال عام 2022.

وسجلت منظمة العفو الدولية حالات تخفيف عقوبة الإعدام أو العفو عن أشخاص محكوم عليهم بها في 27 بلدًا.

فرضت خمسة بلدان — بيلاروسيا، وزيمبابوي، والكاميرون، والمغرب/الصحراء الغربية، واليابان – أحكامًا بالإعدام بعد فترة توقف.

وسجلت منظمة العفو الدولية ما لا يقل عن 9 حالات تبرئة بحق سجناء محكوم عليهم بالإعدام في ثلاثة بلدان: كينيا (5)، والولايات المتحدة الأمريكية (3)، وزيمبابوي (1).

على الصعيد العالمي، كان ما لا يقل عن 27,687 شخصًا تحت حكم الإعدام في نهاية عام 2023.

إلغاء عقوبة الإعدام

بحلول نهاية عام 2023، كان 112 بلدًا قد ألغى عقوبة الإعدام بشكل كامل، وألغى 144 بلدًا عقوبة الإعدام في القانون أو الممارسة.

 

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

ارتفع عدد عمليات الإعدام المسجلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 30%، حيث ارتفع من 825 في عام 2022 إلى 1,073 في عام 2023.

كما ارتفعت أحكام الإعدام المسجلة من 827 في عام 2022 إلى 950 في عام 2023.

وكانت إيران والسعودية والعراق البلدان الثلاثة الأولى التي تصدرت البلدان المنفذة لعمليات الإعدام في المنطقة في عام 2023. فقد شكلت 97٪ من جميع عمليات الإعدام المسجلة في المنطقة على الشكل التالي: إيران (80%)، والسعودية (16%)، والعراق (1%).

بالإجمال، نفذت ثمانية بلدان عمليات إعدام في المنطقة في عام 2023 – إيران، والسعودية، وسوريا، والعراق، وفلسطين (دولة فلسطين)، والكويت، ومصر، واليمن.

قيم الموضوع
(1 تصويت)